الأعمال الكتابية
على أهداب جرح
صالح أحمد

إلى رَبيعٍ خُرافيٍّ؛

قد يَقودُك حُلُمٌ يَزخَرُ بِطُرُقٍ بِلا مَعالِم.

لكنَّهُ لَن يَنتَشِلَ قَلبَكَ الغَريقَ

لم أتخيل حينما دعاني صديق العمر من أيام الدراسة الجامعية باسل ذيب النمري

دوامة حب وفراق
وجدان شتيوي

 

لست أهواك، لست أتنفسك… لست أحيا بك، لست أعشقك