الأعمال الكتابية
لن تعود في الصباح
نسرين الفيلالي

عمَ المساء، ذهبت تلك الخُصلات الذهبية نحو الشاطئ لكنها لم تُلامس امواج البحر، ذهبت سريعاً حيث تتلاقى تلك الخُصلات

اعتدت أن أشعر بالانبهار عندما يخبرني شاب ما أنه مهندس وكنت أعتقد أن ذلك اللقب لا يمنح في الجامعات إلا للمتميزين فكرياً

ما أن غادرنا قصر النمر وأنهينا جولتنا في الحبلة حتى كنا نتجه لبيت المسنين بناءً على اقتراح من د. لينا الشخشير،

اني هنا في الطائرة من جديد، انظر من الشباك بأمل أن أراك فلسطين! لكن أراك دائما فيّ واعشقك أكثر،