الأعمال الكتابية

وجعًا أطارِحُكُم سُدايْ

ذاكَ الصّهيلَ النّازِفَ المصلوبَ في صَدرِ المَدى

عيناهُ لونٌ من صَدى صحراءِ روحي يَنسِجُ..