!وصفة البصل
منذر جوابرة

بالخطأ حملت القنبلة ووضعتها في رأسي، صدفة بدأت تتسع وتنتج غرفاً مغلفةً بالصدأ،

وبعد وقتٍ ليس بالقصير، وأنا على مشارف اليأس،

 

بدأت أعلم جيداً كم عليّ أن أفجر رأسي في أكثر الأصدقاء فتكاً، أعدائي كُثر ولن يكفي لرأسٍ واحد مثل رأسي أن يقتلهم جميعاً، وإن حدث، فلست معنياً أن نترافق في نفس الجنازة.

 

حشوت رأسي ببضع بصلات عفنة، فللرائحة النتنة أهمية لن تجدها في في أمور أخرى، وبدأت أتعمد أكثر الأصدقاء إلحاحا، أولئك الذين حصلوا على رقم هاتفي، فكلما زارهم الملل كنت أنا الوحيد الذي عليه هز عقولهم، ونثر طالعهم السيئ، والبحث عن أكثر الكلمات حكمةً ليعودوا بحالٍ أفضل. أولئك الذين كانوا يتركون سيئاتهم وخطاياهم في قلبي ويذهبون دون قول  "شكراً".

كان علي أن أعتزل شهراً للتفكير في أقصر الطرق لقتل "الأصدقاء"، وكلما سألت خبيراً ليساعدني، وجدت أن وصفاته ليست مبتكرة، وإن دعت للموت، لكنها لا تثير شهيتي بالثأر ممن أرغب. اكتشاف البصل كان كمن يكتشف كنزاً، حينما خطرت على بالي تلك الفكرة قفزت كالقرد أضحك، ولا زلت أعتقد بأنها وصفة الوصفات.

الوصفة جداً بسيطة، ولها طرق كثيرةٌ ومتعددة، منها أن تشتري رطلاً من البصل غير البلدي، وأن تضعه في أكثر الزوايا رطوبةً، وفي أول زيارة بعدها؛ ما عليك إلا أن تدهن كف يدك بالبصل، وتستقبلهم كالأبطال، لا تترك يدهم إلا بعدما تتأكد أنك نقلت كل العدوى لهم، وهي أقل الطرق جدوى، ونسبة نجاحها أقل.

وفي حال كان زوارك كثر، ولا ترغب بأن يدوسوا بيتك، حضِّر لهم هدية عيد ميلادهم قالب كيك، اشتريه قبل الموعد بشهرين، وفخخه ب ٣ رؤوسٍ من البصل العفن، واتركها في صندوق مغلق كل هذه المدة، فالبصل المعتق مثل الشمبانيا المضروبة، تجعلك تقذف كل ذاكرتك للخارج وتعود طفلاً ضائعاً يتيماً. وابعث هديتك مع صديق سيكون التالي، ليصيبه بعض "الوشش" منها، حيث أن الرصاصة التي لا تصيب تدوش.

ابعثها دون أن تترك عنوانك، وحاول أن لا تفتح الهدية لتكتشف النتيجة، فهي مضمونة، وحاول أن تستعمل الكفوف كي لا تترك أي دليل، فالموت قادم، وسيقل عدد أصدقائك واحداً.

في نفس اليوم، اغسل ملابسك السوداء وحضرها لليوم التالي، لأنك ستشارك بالجنازة مثل البقية، وفي هذه المناسبة احمل ورقة وقلم، حتى تتمكن من رصد وإحصاء من ترغب بالفتك بهم،  وضع نظارات سوداء على عينيك حتى وإن كانت ليلاً، فهي تساعدك أن تكون رجلاً غامضاً.

 

ومن أجل ضمان سلامتك على المدى البعيد، وضمان عدم ابتزازك أو اعتقالك إن دارت عليك الدنيا، سجل اسمك كحالة مرضية في مستشفى الأمراض النفسية أو عند طبيب غير ثقة، وواظب على الجلسات دون كلل أو ملل، فهي تساعدك بأن تجد شخصاً تدفع له مقابل الحديث معه.

البصل والصديق وصفة أبدية، لا تنتهي مع الوقت، وجميعنا نسعى إليها بطريقة أو بأخرى، وستشكل خطاً متفوقاً لأن تجعلك ذو خبرة، ويستطيع الناس الاستفادة منك أينما تحدثت، حاول أن تكون مختزلاً بكلامك، وغير مباشر، استعمل الرموز كثيراً، فهي ستساعد على جعلك شخصاً غامضاً ومرغوباً فيه في ذات الوقت.

 

بيت لحم

التصويت

أضف تعليق

شروط التعليق

"فلسطين الشباب" تنظر لتعليقاتكم وآرائكم بكل أهمية، وتعتبرها إغناء لموقعنا، ولذلك نتمنى التقيد بشروط التعليق:

- أن يكون التعليق ذا علاقة مباشرة بمضمون المادة الكتابية أو البصرية.
- أن يطرح التعليق رأياً من شأنه أن يفتح باباً للنقاش.
- التقيد بالآداب العامة بأن لا يحتوي التعليق تجريحاً أو شتائم أو قدحاً وذماً.
- أن لا يتضمن التعليق أية إشارات عنصرية أو طائفية أو حزبية.
- أن لا يتعدى عدد الكلمات 200 كلمة كحد أقصى.
- أن لا يحتوي التعليق على أية مادة ترويجية أو دعائية.