طقوس ليلتها الأخيرة
فراس حج محمد

تستلّ منّي جسمها

كزنبقةٍ

 

تبحث في كتاب الليل عنّي

 

تحاولني هناك

تكسّر شهوتها عليّ

تحاورني فراشتها

ترفرفني كضَوْءٍ صامتٍ ببلاغة الأشياءْ

وتُدْخِلني إلى حديقتها

الدّفءُ من يدها

بمقعدها

وعطرها الحسّاس في هذا الفضاءْ

أستلّ منها بعضَ ما أبقت عليّْ

لم يبقَ لي منها سواها

حكمة وفراشةٌ

صورٌ

وأنّةُ أنبياءْ

-2-

ذاكرتي متخمةٌ

وقلبي تضرمه امرأة من ياسمينْ

تخجل منّي بزهرتين على صدرها

ورشفتين على ثغرها

ووردتين حمراوين على خدّها

وتلجأ للقصيدة كي تمرّ على اشتعال حنينها

بفيض مياهها

وتهرب آخر الليلْ

لاحتلام القبلتينِ على لذيذ شفاهها

يا ليتها بقيتْ

لتغسل ما تخثّر من دمي بوعي دمائها

يا ليتها… يا ليتها

-3-

سمراء تربّي الجمال على عينها

بخطّين على حاجبيها

ودقّة أنفها

جيدها

متنها المستقيم الحريريّ في مدّ قامتها

كل شيء نابض مثل وردةِ ردفها المشتهاةْ

سمراء تمنح الصّوت للشّعر

والصّمت للمعنى

وتزرع في الضّفاف اللّفظْ

تغسلها الحبيبات النّقيّة شبه لؤلؤةٍ تشعّ في ارتعاشة مائها

يزهر كلّ حين وحيها في القافية

سمراء أعطت للأغاني سرّها

إذكاءها... بذكائها.

 

القدس

التصويت

أضف تعليق

شروط التعليق

"فلسطين الشباب" تنظر لتعليقاتكم وآرائكم بكل أهمية، وتعتبرها إغناء لموقعنا، ولذلك نتمنى التقيد بشروط التعليق:

- أن يكون التعليق ذا علاقة مباشرة بمضمون المادة الكتابية أو البصرية.
- أن يطرح التعليق رأياً من شأنه أن يفتح باباً للنقاش.
- التقيد بالآداب العامة بأن لا يحتوي التعليق تجريحاً أو شتائم أو قدحاً وذماً.
- أن لا يتضمن التعليق أية إشارات عنصرية أو طائفية أو حزبية.
- أن لا يتعدى عدد الكلمات 200 كلمة كحد أقصى.
- أن لا يحتوي التعليق على أية مادة ترويجية أو دعائية.