ريم بنا، عام على الرحيل!
أحمد مهنا ، ريم بنا

"لا تخافوا.. هذا الجسد كقميص رثّ.. لا يدوم ..

حين أخلعه

سأهرب خلسة من بين الورد المسجّى في الصندوق

 

 

وأترك الجنازة "وخراريف العزاء" عن الطبخ وأوجاع المفاصل والزكام، مراقبة الأخريات الداخلات .. والروائح المحتقنة ...

وسأجري كغزالة إلى بيتي..

سأطهو وجبة عشاء طيبة..

سأرتب البيت وأشعل الشموع

وأنتظر عودتكم في الشرفة كالعادة..

أجلس مع فنجان الميرمية..

أرقب مرج ابن عامر ..

وأقول.. هذه الحياة جميلة

والموت كالتاريخ

فصل مزيّف ..".

 

من آخر تدوينات الفنانة الراحلة ريم بنا

التصويت

أضف تعليق

شروط التعليق

"فلسطين الشباب" تنظر لتعليقاتكم وآرائكم بكل أهمية، وتعتبرها إغناء لموقعنا، ولذلك نتمنى التقيد بشروط التعليق:

- أن يكون التعليق ذا علاقة مباشرة بمضمون المادة الكتابية أو البصرية.
- أن يطرح التعليق رأياً من شأنه أن يفتح باباً للنقاش.
- التقيد بالآداب العامة بأن لا يحتوي التعليق تجريحاً أو شتائم أو قدحاً وذماً.
- أن لا يتضمن التعليق أية إشارات عنصرية أو طائفية أو حزبية.
- أن لا يتعدى عدد الكلمات 200 كلمة كحد أقصى.
- أن لا يحتوي التعليق على أية مادة ترويجية أو دعائية.