الصورة من بحر غزة

  • طارق نصار

سراب كل ما كان..

وكأنك بحر تركت في نعناع حرقته

جرحي وكل أسباب التجلي
على صورة السور الهش
العظيم

كان لون السماء كالح

ألف قذيفة غطت فراغ البحر
والسور الأخير


اهدموا ما شئتم من سور هذا البحر

صاحوا..
فالبحر ثكنتنا الأولى والسرمدية

اهدموا ما شئتمُ..
فالوقت مكيف لمزاولة طقوس الحنين والمقاومة..

 

المساءُ يمدد وحدتي، ينهش
ما تبقى معي من بذور البنادق والسلام..
يزيد ليلي الكالح سمفونية مغمومة
كم كان الليل حارقاً ذاك المساء
وكم كان بحرنا الدموي مر

إرفعوا النار في أيديكم عن خبز اليتامى
وعن لحم الجياع
عن متاريس السلام
وعن أشواق الليل النازحة
أسقطوا أسوار قلعتنا
لم يسقطوا الدمعتين الوحيدتين
عن عيني الطفل الوحيد..
أمسى الليل ملحاً وكلح
أتطال أيديهم حتى القلاع!

أسقطوا..
أسقطوا ما أسقطوا
لم يقووا على إسقاط جذر الرب
والتاريخ في غزة..