مهرجان الردح الانتخابي

  • أسامة أبو يابس

انتهت الانتخابات الجامعية لاختيار ممثلين اتحاد الطلبة للسنة في كل جامعة، ولأول مرة كطالب بشوف حدة انتخابات جامعية مثل السنة،

والسبب الأكيد عودة الكتلة الإسلامية لساحة العمل الطلابي من جديد، لكن خلال الانتخابات كان في حس جديد ما عهدناه في السنين الماضية، ويمكن السبب انو كل إطار صار بدو يثبت حاله قدام الأطر الباقية.. وكأنه كل إطار صار خايف ع مصلحته بس السنة هاي، فأكيد كانت الانتخابات غير بالشكل والطعم واللون عن السنين الماضية أو عن السنتين إلي عشتهم بالجامعة.
بس كما السنتين الماضيات )مصلحة( الطالب برزت فقط خلال الشهر الأخير على جدول أعمال الأطر الطلابية! وخلونا نحط 100 سطر تحت كلمة فقط.. فشفنا المساعدات للطلبة بمختلف الأشكال والأفكار.. ومحاولة توفير كل احتياجات الطلبة.
وأكيد الهدف مش الطلبة، أكيد أصوات هالطلبة، بس الوضع هالمرة بأكد انو غير، يعني ما شفنا مناظرات بالمعنى الحقيقي خلال السنين الماضية مثل  الي شفناها السنة هاي.. وأكيد برز على ساحة المناظرة جميع الأطر وكان الخلاف الأبرز بين الكتلة الإسلامية عن حماس والشبيبة عن فتح.. مش اشي جديد، وبنفس الوقت شفنا بقية الأطر تتسلق بسلم الانقسام لتجلب أصوات طلاب ليحصلوا على عدد أكبر من الأصوات، وبالمقابل مقاعد..

 


خلال الانتخابات كان في 7 أطر أو زي ما بنسميهم قوائم .. والسبعة شاركوا بمهرجان الردح الانتخابي.. وخلال هالمهرجان برزت أكثر من نقطة، بتستحق انه نوقف عندها..
أولاً : جميع القوائم تبنت مصلحة الطالب!

ثانياً : كل الأطر وعدت بتوفير المساعدات والقروض وإعادة المنح للطالب!
ثالثاً: كل الأطر دعت وطلبت لإنهاء الانقسام
رابعاً : كل الأطر سألت وين اتحاد الطلبة القديم
خامساً وأخيرا: كل الأطر سبَّت الاحتلال..

بس بنفس الوقت خطر على بالي أكثر من سؤال..
بما انو كل الأطر مصلحتها هم الطالب.. ليش ما في ولا قائمة حملت اسم الطالب؟ وليش ولاالأهم.لا من رحم ربي ما افتكروا الطالب إلا بشهر الانتخابات؟ والسؤال الأهم.. بما إنو اتحاد الطلبة لتمثيل الطلاب مش لأي تمثيل حزبي.. ليش سيستوا الإتحاد؟

انتهت الانتخابات وكل واحد اخذ نصيبه.. بس بنفس الوقت زرعنا أملنا الوحيد؛ وهو أن يكون اتحاد الطلبة لمصلحة الطلبة فقط.. مش لمصلحة أعضاء اتحاد الطلبة!

أرشيف فلسطين الشباب