منحبها بحلوها و بمرها

  • هزار زغير

السابعة صباحا:
بتبدا الحركة الطلاب ع مدارسهم، العمال ع أشغالهم،

الموظفين ع مكاتبهم، سيارات كتير، حركة سير بطيئة، صوت رجال بسيط بنادي كعععك، فلافللل، ضحكات صغار،  أقاويل و هموم كبار، كلهم بحاولو يبدو يوم جديد و ينسو اي هم عايشين في .

الثامنة صباحا:
هدوء نسبي، كل واحد بمكانه و بسوي بواجبته..

العاشرة صباحا:
محلات القدس بتبدا تفتح، عارفين الشغل قليل و الناس اللي فيهم مكفيهم و بشترو اللازم اللازم بس مع هيك بفتحو كل يوم ع أمل انو يكون يوم أحسن من اللي قبلو و مقتنعين انو الله برزق، الفلاحات ببدوا يحطو بضاعتهم عالأرض ملوخية و ورق دوالي و ميرمية، و يا سلام ع بضاعتهم ما في الذ و لا اطيب منها، التجاعيد اللي ع وجهم بتخليك غصب عنك تحب تشتري منهم.
بتمشي شوي بشارع صلاح الدين بتشم ريحة قهوة صندوقة اللي بتميزها عن بعد 100 م و بتحس لا شعوريا  انها صارت جزء من القدس ريحتها،  بتمشي شوي ل قدام بتصير بشارع السلطان سليمان، بس حال الشارع لا بدل على سلطان ولا ما يحزنون، بتشوف كبار بالسن كل واحد ماسك كيس هالدوا و كأنو صار كيس خبز ما في حد الا حامل زيو. و التجار اللي بهالشارع  قلبهم من الحامض لاوي، بس مع هيك في محلات صارت معلم بالقدس زي محل الأرز اللي عندو اسكى تمر هندي ممكن تشربو بحياتك غير القطايف اللي ما بسوي الا بشهر رمضان.

الساعة11 ، 12 ، 1 :
لسا حركة خفيفة و التجار ما استفتحوا بوقفوا برا هالمحلات بشكو همومهم لبعض و بصيرو يضحكو بالاخر، اه عادي بضحكو من الهم اللي هم في.

الساعة 2-3 الضهر:
بصير في حركة كمان مرة، حركة طلاب المدارس و الموظفين و العمال لما يروحو كل واحد ع بيتو، شوية أزمات و بعدها كلشي برجع طبيعي.

5-6 العصر:
هدووووء كامل، الفلاحات بضبوا أغراضهم و كل وحدة بترجع ع بلدها، التجار بسكرو هالمحلات و كل واحد بروح ع بيتو.

 

7 المغرب:

بتعتم الدنيا و  بتصير القدس فااااضية و كأنو بتوقف الحياة فيها، بترمي الإبرة و بتسمع صوتها برن بشوارع القدس و بتحس المدينة كأنها طفل صغير بسكر عيونو غصب عنو عشان لازم ينام بكير.

اه بنعرف انها مش حياة عاصمة ابدا و ما فيها اماكن تسلي كتير و تروح تغير جو فيها  و تسهر و تنبسط بس بنضل نحبها  بحلوها و بمرها و لو شو ما كانت الحياة اللي فيها !

 

هزار زغير

أرشيف فلسطين الشباب