صورة عائلية في الطالبية
إعداد وتصوير: طارق بكري

بعد أن أنهى بناء منزله أواخر العشرينيات في حي الطالبية غربي القدس المحتلة، جمع شكري الجمل عائلته لالتقاط

صورة تذكارية أمام المنزل تجمع زوجته وأخواته وبناته كي تبقى ذكرى للأحفاد الذين كان من المفترض أن يمرحوا في ساحاته لاحقاً..

 

بعد النكبة وتحديداً في الستينيات تم تشييد ثلاثة طوابق فوق المبنى الأصلي، استخدم فيه باطون أبيض حاولوا تقريب شكله من الحجر الأصلي ولكنهم فشلوا وأدت هذه المحاولات والاضافات إلى تشويه التصميم الأساسي، ففي ذلك الوقت كانت المحاجر والبنّاؤون المهرة في الشطر الشرقي من المدينة والضفة الغربية التي احتُلّت تماماً لاحقاً.

لم يكن يعلم شكري الجمل أنه بعد عشرين عاماً على بناء المنزل والتقاط هذه الصورة التذكارية ستطرد عائلته من منزلها ويهجّر كل السكان الفلسطينيين من الحي قسراً لتسكنه عائلات إسرائيلية نامت على أسرّتهم وطهت وأكلت في صحونهم وأوانيهم.

#كنا_وما_زلنا

المصادر:

- ديفيد كيورنجر

- ملتقط الصورة بالأسود والأبيض غير معروف.

التصويت

أضف تعليق

شروط التعليق

"فلسطين الشباب" تنظر لتعليقاتكم وآرائكم بكل أهمية، وتعتبرها إغناء لموقعنا، ولذلك نتمنى التقيد بشروط التعليق:

- أن يكون التعليق ذا علاقة مباشرة بمضمون المادة الكتابية أو البصرية.
- أن يطرح التعليق رأياً من شأنه أن يفتح باباً للنقاش.
- التقيد بالآداب العامة بأن لا يحتوي التعليق تجريحاً أو شتائم أو قدحاً وذماً.
- أن لا يتضمن التعليق أية إشارات عنصرية أو طائفية أو حزبية.
- أن لا يتعدى عدد الكلمات 200 كلمة كحد أقصى.
- أن لا يحتوي التعليق على أية مادة ترويجية أو دعائية.