بوتريه

  • سهيل أبو عرفة

منذ الصغر، انبهر سهيل أبو عرفة بكل ما يتعلق بمجال المال، والتجارة، والأسواق العالمية، والتكنولوجيا. لفت هذا الاهتمام الكبير والدي سهيل فحرصا على إلحاقه

بمختلف الأنشطة ذات الصلة، مثل هاكاثونات التكنولوجيا والبرمجة والمخيمات الصيفية. كان سهيل أيضًا من بين الأطفال الذين تفاعلوا مع أنشطة بيت العلوم والتكنولوجيا والمعارض التي يستضيفها، وهي الأولى من نوعها في فلسطين. وبفضل هذه الأنشطة المختلفة والعمل التطوعي، نما هذا الاهتمام لدى سهيل وتطور.

 

فيما بعد، أصبح سهيل قادرًا على تدريس مجالي الروبوتات والبرمجة وأضاف الى اهتماماته "الواقع المعزز" augmented reality. ثم تلى ذلك بفترة وجيزة قراره القيام بأنشطة مختلفة هدفها نشر هذه الثقافة التي أثارت اهتمامه بين الشباب الآخرين في نفس عمره. نجح سهيل في تنمية هذا الشغف لدى أصدقائه من خلال الأنشطة الصيفية ومبادرات الشباب. وعندما أيقن مدى تأثيره وكيف حفز الآخرين على الاهتمام بشكل أكبر بالعلوم والتكنولوجيا، اختار أن يواصل التطوع والمشاركة في جميع الأنشطة اللامنهجية المتاحة أمامه. وهكذا، انضم في عام 2016 إلى وحدة التطوع في مؤسسة النيزك، ومن خلالها شارك متطوعاً في العديد من المخيمات والمراكز كما تطوع كقائد في أنشطة مدرسة الفرير الصيفية وكمدرب في مركز أبناء القدس حيث علم الأطفال ونقل إليهم معارفه. عندما كان سهيل في سن المراهقة، أنشأ مع مجموعة من رواد الأعمال الشباب مواقع للتجارة الإلكترونية. وعندما تخرج من المدرسة الثانوية، قرر السير وراء شغفه فدرس التكنولوجيا المالية "Fin-Tech".

واليوم، سهيل أبو عرفة شاب مستقل، يعتمد على نفسه، يدرس ويعمل. يذهب إلى الجامعة في الصباح والى العمل بعد الظهر. وإلى جانب اجتهاده في العمل، وتميزه في الدراسة الجامعية، وأنشطته التطوعية التي تلبي شغفه بالعلوم والتكنولوجيا، فهو يلعب كرة القدم وقد شارك في العديد من البطولات على مدى أعوام متتالية وفاز بالعديد من الميداليات.